كشف الرئيس التركي أردوغان لقضية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي

قياسي


قام الرئيس التركي أردوغان بعقد اجتماعه مع أعضاء حزبه “العدالة والتنمية” لعرض بعض التصريحات الهامة، وبدء كلامه موجه التعازي إلي الشعب السعودي لوفاة الكاتب الصحفي “جمال خاشقجي”، وانتقل إلي شرح خطوات التحقيق التي تم العمل عليها منذ لحظة إبلاغ خطيبة جمال خاشقجي باختفاءه وعدم خروجه من القنصلية السعودية.

حيث اشار إلي أن وصلت طائرة عسكرية تحمل 15 شخص سعودي، وصلوا إلي الفندق اليوم السابق قبل أن يتعرض جمال خاشقجي للقتل، وأكد انه تم إزالة كاميرات المراقبة الخاصة بالقنصلية السعودية، مشيرا إلي أن إزالتها تمت قبل وصول خاشقجي إلي القنصلية السعودية بيوم، وقد أضاف أن السعودية رفضت محاولة الاعتراف بقتل جمال خاشقجي، وحولت مسار السؤال باعتبار أن المملكة العربية السعودية هي التي من حقها أن تسأل عن اختفاءه، مع العلم أن هذه الحادثة تمت في اسطنبول.

وقد وجه كلامه حول اتفاقية فيينا باعتبارها وسيلة حماية للدبلوماسيين، وأن هذه الاتفاقية هي التي حمت الدبلوماسيين في القنصلية من السؤال، وضرورة استجواب كافة العاملية بالقنصلية، وأكد علي أهمية النظر في هذه الاتفاقية من جديد للوصول إلي الحقيقة.

بالإضافة إلي أن المدعي العام التركي يعمل علي الوصول لحقيقة الأمر، طالبا من المملكة العربية السعودية التعاون للوقوف ضد العنف والوحشية، كما انه اشار إلي أن العاهل السعودي قدم كافة الأدلة وذلك دليل علي حسن  نية  الملك، بالإضافة الي ان هناك تساؤل لن يتم غلق القضية إلا بعد الوصول لكافة الأجوبة، وهو أين جثة الكاتب الصحفي “جمال خاشقجي”؟.



المصدر : مصر فايف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *